Australian Embassy
Saudi Arabia

Speeches

     

              Australia’s Statement at the OIC Emergency Foreign Ministers’ Meeting:

      delivered by Ambassador Ridwaan Jadwat, Australia’s Special Envoy to the OIC

                                                                          22 March 2019

 

  • As salaam-alaykum (Peace be upon you)
  • I would like to thank our hosts, the Government of Turkey and the OIC, for inviting me to attend this emergency meeting in Istanbul to represent the government and the people of Australia.
  • Australians share their deepest sympathies with those affected by the devastating terrorist attack by a right-wing extremist in Christchurch and share the grief of New Zealanders and Muslim communities the world over.
  • Inna Lillahi wa Inna Ilayhi Rajiun
  • The Prime Minister of Australia immediately, utterly condemned this terrorist attack.    
  • What took place in Christchurch was an abhorrent attack based on an ideology of hate. 
  • As we have seen since this time, this attack does not reflect the fundamental values of tolerance and diversity. 
  • As Prime Minister Morrison has said: the Christchurch attack “was an attack on all peace-loving peoples, on all innocent peoples and that's why we can all stand together in support of our Muslim brothers and sisters who were the specific targets of this attack”.  He also said: “Muslim Australians are us” and “an attack on one faith is an attack on all faiths”.
  • The day after the attack, the Prime Minister and Foreign Minister reached out to the Muslim community to convey deep condolences and show solidarity, visiting a mosque and meeting Muslim leaders including the Grand Mufti and the Australian National Imams Council.
  •   The Australian Government will continue its close engagement and dialogue with the Muslim community.
  • The Australian Government completely denounces comments that seek to denigrate Muslims and Islam and will always speak out against this.
  • The Prime Minister will lead a bipartisan motion in the Parliament to denounce these terrorist acts of hate, and those who make excuses for them, including by acting swiftly to denounce the appalling comments by an isolated Australian Senator. Such comments have no place in Australia.
  • We will always protect and defend our Muslim community in Australia and our people’s right to practise peacefully their religion without fear. Everyone has a right to feel safe in their places of worship.
  • We welcome any process that encourages respect, tolerance and interfaith dialogue.  This is something all nations must strive to achieve.
  • Australia is proud of its diversity, which has greatly enriched our nation, and made us one of the most harmonious multicultural societies in the world. 
  • The Australian Government is strongly committed to ensuring our migrant and faith communities continue to feel welcomed and safe in Australia.
  • The Australian Government is accelerating and extending community safety grants to protect religious schools, places of religious worship and religious assembly.
  • Australia stands by New Zealand, and we are doing everything we can to assist its response to this tragedy, and we will do this as long as our New Zealand friends need us.
  • Our two nations, including our Muslim communities, stand in solidarity, and we stand in solidarity with Muslim communities across the world.
  • This is the time for unity and inclusion. We must all work together against extremism and take care to ensure our public debates about this horrific incident do not encourage the very divisions between faiths and cultures that extremists seek to create.
  • This act of terror in Christchurch was designed to put fear in our hearts but we will not be cowed by terror and bigotry.
  • The aim of terrorists is to divide us and to turn our citizens against each other - but we will not let them win.  We must stand together as we do today as an international community, united against terrorism, racism, extremism, discrimination and violence.

 

 

                            بيان أستراليا في الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي،

                    الذي ألقاه السفير رضوان جدوت، المبعوث الخاص لأستراليا لدى منظمة التعاون الإسلامي

                                                               في 22 مارس 2019

 

  • السلام عليكم
  • اود ان أتقدم بالشكر الى مستضيفينا، حكومة تركيا ومنظمة التعاون الإسلامي، لدعوتي لحضور هذا الاجتماع الطارئ في إسطنبول لتمثيل حكومة وشعب أستراليا.
  • إن الاستراليين يشاركون خالص مشاعر التعاطف مع هؤلاء المتضررين من هذا الهجوم الإرهابي المدمر في كرايستشرش والذي قام به يميني متطرف، كما إننا نشارك النيوزيلانديين والمجتمعات المسلمة حول العالم مشاعر الحزن.
  • إن لله وإنا اليه راجعون
  • لقد أدان رئيس وزراء استراليا فوراً هذا الهجوم الإرهابي بشكل تام.
  • إن ما حدث في كرايستشرش كان هجوم بغيضاً مبني على أيديولوجية الكراهية.
  • لقد رأينا منذ ذلك الوقت، بأن هذا الهجوم لا يعكس القيم الأساسية للتسامح والتنوع.
  • وكما قال رئيس الوزراء موريسون: ان هجوم كرايستشرش "كان هجوماً على الشعوب المحبة للسلام، على كل الأبرياء، ولهذا يمكننا جميعاً الوقوف معاً في دعم إخواننا واخواتنا المسلمين، والذين كانوا اهدفاً محددة لهذا الهجوم". كما أضاف ايضاً: "ان المسلمين الاستراليين هم نحن" و "ان الهجوم على أحد الاديان هو هجوم على كل الأديان"
  • في اليوم التالي للهجوم، تواصل رئيس الوزراء ووزير الخارجية مع المجتمع المسلم لتقديم خالص تعازيهم وإظهار التضامن، كما قوموا بزيارة مسجد ومقابلة القادة المسلمين بمن فيهم المفتي العام، ومجلس الأئمة الوطني الأسترالي.
  • ستستمر الحكومة الأسترالية في تواصلها وحوارها الوثيق مع المجتمع المسلم.
  • إن الحكومة الأسترالية تدين تماما التصريحات التي تسعى الى تشويه صورة المسلمين والإسلام.
  • سيقود رئيس الوزراء اقتراحاً لحزبي البرلمان لإدانة أعمال الكراهية الإرهابية وأولئك الذين يقدمون أعذراً لهم، بما في ذلك قيامه بالتنديد لهذه التعليقات المروعة بسرعة من قبل سيناتور استرالي منعزل. مثل هذه التعليقات ليس لها مكان في استراليا.
  • إننا سنحمي وندافع دائماً عن المجتمع المسلم في أستراليا وحق شعبنا في ممارسة ديانتهم بسلام وبدون خوف. ان الجميع لهم الحق في الشعور بالأمان في اماكن عبادتهم.
  • إننا نرحب بأي اجراء يشجع على الاحترام والتسامح والحوار بين الأديان. ان هذا شيء يجب ان تسعى كل الامم الى تحقيقه.
  • تفتخر أستراليا بتنوعها، الذي اثرى الى حد كبير دولتنا، وجعلنا احد اكثر المجتمعات متعددة الثقافات تناغماً في العالم.
  • ان الحكومة الأسترالية ملتزمة بقوة في ضمان استمرار المهاجرين والمجتمعات الدينية في الشعور بالترحيب والامان في استراليا.
  • تقوم الحكومة الأسترالية بتسريع والتوسع في منح سلامة المجتمع  من اجل حماية المدارس الدينية وأماكن العبادة والتجمع الديني.
  • تقف أستراليا الى جانب نيوزيلاندا، ونحن نبذل قصارى جهدنا للمساعدة في تعاملهم مع هذه المأساة، وإننا سنستمر في ذلك مادام اصدقاءنا النيوزيلانديين في حاجة الينا.
  • إن دولتينا، بما يشمل مجتمعاتنا المسلمة، تقفان معاً في تضامن، كما إننا نتضامن مع المجتمعات المسلمة حول العالم.
  • إن هذا هو الوقت للوحدة والتكاتف، يجب ان نعمل جميعاً معاً ضد التطرف ونحرص على ضمان ان مناقشاتنا العامة حول هذا الحادث المروع لا تشجع على الانقسامات بين الأديان والثقافات والتي يسعى المتطرفون الى خلقها.
  • لقد تم تصميم هذا العمل الإرهابي في كرايستشرش لإثارة الخوف في قلوبنا ولكننا لن يخيفنا الإرهاب والتعصب.
  • إن هدف الإرهابيين هو تفريقنا وتحويل مواطنينا ضد بعضهم البعض - لكننا لن نمكنهم من الفوز، يجب ان نقف معاً كما نفعل اليوم كمجتمع دولي، متحدين ضد الإرهاب والعنصرية والتشدد والتمييز والعنف.